أمريكا تعطل مشروع قرار يدين “إسرائيل” في مجلس الأمن قبل عقد الاجتماع!

متابعة / المكتب الاعلامي /

نشرت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية على صفحتها الالكترونية يوم أمس مقتطفات من البيان الأمريكي الذي يحبط محاولة رئيس مجلس الأمن الدولي إدانة قتل الفلسطينيين في غزة ويدعو لإجراء تحقيق مستقل في هذه الأحداث.

وفي تفاصيل البيان، إن “مجلس الأمن يعبّر عن استيائه وأسفه لمقتل مدنيين فلسطينيين لدى ممارستهم حقهم في تنظيم احتجاجات سلمية”.

وأضاف البيان: “أعضاء مجلس الأمن يدعون لإجراء تحقيق مستقل وشفاف في هذه التصرفات من أجل ضمان محاسبة المسؤولين عنها”.

ووفقاً لوكالة “أسوشيتد برس”، فإن المندوب الفلسطيني الدائم لدى المنظمة الدولية “يريد من مجلس الأمن إدانة أعمال القتل”، حيث أعلن في مؤتمر صحافي يوم أمس أن نيران قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة أسفرت عن استشهاد “ثمانية أطفال دون 16 عاماً” شرق قطاع غزة، وأضاف “وقعت هذه المجزرة في وقت تدشن أمريكا بشكل غير شرعي وأحادي واستفزازي سفارتها” في القدس. وختم مؤتمره الصحفي قائلاً “من المأساوي فعلاً أنهم يحتفلون بخطوة غير مشروعة في حين تعمد إسرائيل إلى قتل وجرح آلاف المدنيين”، بينما “يدعو المندوب الإسرائيلي المجلس لإدانة حماس”.

وفي الإحصائيات غير النهائية والمرشحة للزيادة لأعداد الشهداء أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية يوم أمس، أن 58 شخصاً استشهدوا وأصيب 2771 آخرين بجراح مختلفة جراء قمع الجيش الإسرائيلي لمسيرات العودة، التي خرجت أمس الاثنين على حدود قطاع غزة إحياء لذكرى النكبة الفلسطينية واحتجاجاً على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.