أهالي الرقة ودير الزور يجددون مطالبتهم بخروج قوات الاحتلال الأمريكي والفرنسي

المكتب الاعلامي / أقليمي / 

واصل أبناء أهالي وعشائر الرقة ودير الزور مطالبتهم بخروج قوات الاحتلال الأمريكي والفرنسي من سوريا ووقف التدخل الخارجي في شؤونها الداخلية تحت أي ذريعة مؤكدين أن الجيش العربي السوري هو الحامي والضامن لوحدة سوريا وشعبها.

وخرج المئات من أبناء محافظة الرقة ودير الزور اليوم في تجمعات شعبية نددوا خلالها بالاحتلال الأمريكي والاعتداءات التي يشنها التحالف الأمريكي الفرنسي بحق الأهالي وقاموا بحرق الأعلام الأمريكية والفرنسية ونددوا بالتهديدات التركية مطالبين بدخول الجيش العربي السوري إلى كافة مناطق الرقة ودير الزور وتحريرها من الإرهاب والاحتلال.

وطالب الأهالي في الرقة بدخول الجيش العربي السوري إلى المدينة وكل الأراضي السورية التي دنستها قوات الاحتلال الأميركي والفرنسي وعملاؤها من مجاميع الإرهاب للجم عربدتها وإرهابها واستباحتها كل المحرمات والمواثيق الدولية وإعادة الأمن والاستقرار إلى مدينتهم وقراهم التي تطاول الإرهاب إليها وأشاع فيها الخراب والتدمير وفق سيناريو وتنفيذ ما يسمى “التحالف الدولي”.

ويأتي تحرك الأهالي في وقت تمنع فيه القوات الأمريكية وصول قوافل الإغاثة الإنسانية إلى الأهالي على الضفة الشرقية لنهر الفرات على مدى الأيام الماضية التي تقوم بها فرق الهلال الأحمر العربي السوري بالتعاون مع الدولة السورية.