إمام جمعة النجف الاشرف ينتقد موقف رئيس الوزراء العراقي تجاه العقوبات الامريكية ضد ايران

المركز الخبري / بغداد / 

استنكر نائب امام جمعة النجف الاشرف سماحة الشيخ عبد الكريم الساعدي موقف رئيس الوزراء العراقي تجاه العقوبات الامريكية ضد ايران ، معتبرا ان الشعب ينتظر تشكيل حكومة يقودها قوي وشجاع.
جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف
اشار الشيخ الساعدي الى انه بعد انتهاء عملية العد والفرز من سيحاسب المقصرين وراء الاجهزة التي تم استيرادها وبمبالغ كبيرة، مبينا اننا ننتظر تشكيل الحكومة والأمانة هي المعيار الذي فقدته الحكومة في السنوات الاربعة الاخيرة.
واضاف “ننتظر الجديد في قيادة الحكومة القادمة حسب ما وصفته المرجعية بالقوي والشجاع وليس من يأتمر بأمر واشنطن ضد شعب مسلم.

من جهة ثانية استهجن فضيلة الشيخ الساعدي موقف رئيس الوزراء العراقي في اصطفافه مع العقوبات التي وجهتها امريكا ضد ايران معلقا بالقول: هل جزاء الاحسان الا الاحسان. موضحا ان إيران ساندت العراق في كل مراحله معتبرا ان الشعب لا يمكن ان ياتمنه مرة اخرى.
وفي السياق نفسه استنكر سكوت الحكومة حيال ما يجري في اليمن من قتل الأبرياء على يد القوات السعودية والاماراتية وسط سكوت العالم والجامعة العربية.
وفي الشأن المحلي دعا الى معالجة قضية انتشار الكازينوها والمقاهي الليلية في محافظة النجف الاشرف والتي تعد الأكثر حسب الاحصاءات محملا الجميع مسؤولية عدم احتواء الشباب.

وفي الخطبة الدينية اشار الى التفكر باحكام الله ومحاسبة النفس وتوطيد العلاقة باهل البيت(ع).
واستذكر ذكرى شهادة الإمام الجواد (ع) مشيرا الي فضله وعلمه وسيرته.