اقتحامات المسجد الأقصى تستمر والفلسطينيون يتصدون!

المركز الخبري / متابعة /

قام وزير الزراعة الإسرائيلي “اوري ارئيل” ومجموعة من المستوطنين مكوّنة من 45 مستوطناً باقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الأحد بحماية من شرطة الاحتلال.

وقال شهود عيان أن الشرطة الإسرائيلية تواكب منذ ساعات الصباح عمليات اقتحام لمتطرفي منظمة “طلاب لأجل الهيكل” التي دعت أنصارها وجمهور المستوطنين الى المشاركة الواسعة في اقتحام المسجد الأقصى المبارك، خلال رأس السنة العبرية في أيلول الحالي.

وقامت هذه المنظمة المتطرفة بنشر دعواتها وإعلاناتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفي الأحياء الاستيطانية المتشددة. وقالت بعض هذه المنشورات أن “هذا النشاط هو مقدمة لنشاطات عديدة وكبيرة قادمة من أجل زيادة أعداد اليهود في (جبل الهيكل)”.

وفي السياق أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان له يوم أمس أنه سيتم فرض طوق أمني بذريعة “عيد رأس السنة اليهودية” منذ منتصف ليل السبت/ الأحد (8 أيلول/ سبتمبر) وحتى منتصف ليل الثلاثاء، كما سيتم (خلال الأيام المذكورة) حظر دخول أو خروج الفلسطينيين من وإلى الضفة الغربية أو عن طريق معابر غزة بالإضافة إلى منع حملة التصاريح من دخول “إسرائيل”.

يذكر أنه في هذا الشهر يرابط عدد كبير من الفلسطينيين داخل المسجد الأقصى من أجل التصدي لحملات تدنيسه من قبل العصابات الإسرائيلية المتطرفة.