الحكومة العراقية تبلغ الأمريكان بضوابط تواجد قواتها بالعراق وبطلب تعويضات من دول متورطة

المكتب ألاعلامي / بغداد / 

اعلنت الحكومة العراقية، يوم أمس الثلاثاء، ابلاغ الجانب الامريكي بضوابط التواجد العسكري الاجنبي في البلاد، وطالبة دول أخرى تورط مواطنيها بالارهاب في العراق بتحمل تكاليف الدمار الذي الحقوه بالبلد.
وقال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في المؤتمر الصحفي الاسبوعي “ابلغنا الجانب الامريكي بأولويات العراق ازاء التواجد العسكري الاجنبي”، مردفا ان “العراق لن يكون منطقة اقتتال ونزاع اقليمي مطلقا”.
واوضح عبد المهدي انه “لا يمكن للعراق ان يتحمل كل الدمار الذي خلفه داعش، وانما العالم كله مطالب بالوقوف معنا”.
وتابع ان “العراق قدم خبرة كبيرة للعالم بدحر داعش، وعلى العالم ان يرد لنا الجميل”.