الحلبوسي يدعو الى تقفي اثار الشهيد الصدر(قدس) لردم اثار الطائفية

المكتب الاعلامي / بغداد / 

دعا رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، في ذكرى استشهاد السيد محمد باقر الصدر ( قدس سره ) يوم امس السبت، الى تقفي اثاره لردم اثار الطائفية.

وقال الحلبوسي في مهرجان الذكرى 39 لاستشهاد السيد محمد باقر الصدر ,الذي اقامه المجلس الاعلى الاسلامي العراقي “جميعنا مطالبون بدعم مسارات المواطنة والعدالة وردم هوة الطائفية بين العراقيين تكريما لذكرى الشهيد الصدر”.

واضاف ان “الشهيد الصدر كان فقيها نادرا ومفكرا كبيرا قل نظيره في السياسة والاقتصاد”، مؤكدا انه ” كان داعيا من دعاة الوحدة الذي لم ينجر للطائفية والتمذهب المتعصب والقراءات المغلوطة للتاريخ”.

وتابع “في الوقت الذي نحتفي بذكرى الشهيد الصدر فنحن مطالبون بأن نقتفي اثاره الوطنية لردم ما تبقى من اثار الطائفية وترسيخ مقوم الوحدة الوطني “.

وشدَّد على “ضرورة تهيئة الأرضية المناسبة والآليات التي من شأنها مد يد العون إلى الشباب العراقي؛ للحيلولة دون وقوعه في مزالق البطالة والفراغ والتغرب، والتعويل على إمكانياتهم وطاقاتهم في إحداث التغيير الإيجابي، فوطن بلا شباب منتج مبدع مبتكر لا مستقبل له”.

وفي ختام كلمته دعا إلى “المضي بمشروع عملي؛ لمحاربة الفساد والفاسدين والحد من نشاطهم التخريبي، وإصلاح مؤسسات الدولة، وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، والعمل الجاد لإطلاق مشاريع الإعمار في عموم العراق، وإعادة الاستقرار للمدن المحررة، وإنهاء أزمة النزوح، وعودة النازحين إلى ديارهم وتحقيق الاستقرار”.