السيد الزاملي: الفاسدون هم الدواعش الحقيقيون وأساس الارهاب ويدعو لضربهم بيد من حديد

المكتب الاعلامي / بغداد 

وصف عضو الهيئة القيادية للمجلس الاعلى الاسلامي السيد حسن الزاملي الفاسدين بانهم «سبب كل البلاء الذي حل بالعراع وهم الدواعش الحقيقيون وهم أخطر من الارهاب بل هم اساس الارهاب».

واشار- في بيان بمناسبة يوم النصر- الى ان العراقيين بعد ان انتصروا على داعش ينتظرون النصر الاعظم على الفساد، داعيا الى «الضرب بيد من حديد على رؤوس الحيتان وفضحهم على الأشهاد كي تتطهر موءسسات دولتنا منهم كما تطهرت ارض العراق من رجس الغرباء وشذاذ الافاق».

واكد السيد الزاملي في بيانه: ان النصر المؤزر الذي تحقق على (الدواعش) هو بفعل توحد ابناء العراق تحت لواء واحد وهو لواء المرجعية العليا وببركة فتواها التاريخية الخالدة وتلبية النداء والاستجابة الواسعة من قبل الغيارى من ابناء العراق شيوخ وشبان.

واعرب عن شكره لكل من ساهم في صناعة النصر من الرجال والنساء، محييا بإجلال واكبار عوائل الشهداء والجرحى والمجاهدين الأبطال، ومبتهلا بالمجد والخلود للشهداء الابرار الاحياء بيننا.

وشدد ان هذا النصر سيبقى مفخرة للعراق وأبناءه الاوفياء تتغنى به الأجيال واليوم، مجددا العهد والميثاق مع المرجعية العليا قائدة هذا الفتح والانتصار ومع الشهداء بالطاعة والسير والثبات على دربهم تجاه تلك الأهداف.