الشيخ همام حمودي يرفض العقوبات الأمريكية على ايران ويدعو لإدانتها ويعدها تهديدا لإستقرار المنطقة

المركز الخبري / بغداد /

رفض رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي الشيخ د. همام حمودي مجمل العقوبات الامريكية التي طالت الجمهورية الاسلامية الايرانية يوم امس، مؤكدا ان القرارات “الظالمة واللا مشروعة” صدرت من “دولة” ولم تصدر من هيئة اممية رسمية. ودعا الشيخ حمودي الحكومة بالطلب للإدارة الاميركية بعدم التزام العراق بتلك العقوبات ورفض اَي اثار سلبية تمس العراق ، سيما وان بلدنا يمر بحالة استثنائية بسبب المواجهة المستمرة مع الارهاب و تحمله اثار هذه الحرب المدمرة لسنوات . وقال د. حمودي: ان حماقات الرئيس الامريكي دونالد ترامب طوال فترة حكمه فتحت جبهات خلافية كثيرة وخلقت مشاكل عميقة حتى مع حلفائه، منوها الى ان فرض الحصار على ايران هو جزء من مخططات كبرى لاثارة الفوضى في المنطقة وابتزاز ثرواتها، داعيا لادانتها وعدم الالتزام بها. ومضى رئيس المجلس الاعلى قائلا: على الحكومة العراقية ان لاتدخل طرفا في عقوبات ليست رسمية، وتدخلنا بمعركة نخدم بها الكيان الاسرائيلي الظالم، مشيرا الى ان استقرار المنطقة يأتي بالتعاون مع الدول الموجودة واحترام مصالح شعوبها، وفرض مثل هذا الحظر على الشعوب البريئة قد يهدد استقرار المنطقة برمتها.