العبادي يؤكد لنائب ترامب مضيه في خطة طويلة الامد مع حكومة كردستان

بغداد / المكتب الاعلامي /

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الجمعة، لنائب الرئيس الامريكي أنه يعمل على خطة “طويلة الامد” مع حكومة اقليم كردستان لحل كافة الاشكالات، كما اشار له الى خطة وضعت لتقليل عدد تواجد المستشارين والمدربين الامريكان في العراق.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان إن “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تلقى اتصالا هاتفيا من نائب الرئيس الامريكي مايك بنس”، مشيرا الى أن الاخير “اشاد بقيادة العبادي في تحقيق النصر ضد داعش”الارهابي

وأكد بنس “استمرار دعم بلاده للعراق”، مجددا “تبريكات الرئيس الامريكي بالنصر الكبير الذي تحقق على عصابات داعش”.

واعرب بنس، بحسب البيان، عن “اعجابه برؤية رئيس الوزراء وقيادته البلد وتحقيق التماسك المجتمعي وحرصه على ضمان حقوق كل مكونات الشعب العراقي التي شاهدها من خلال زيارته الاخيرة الى الموصل”.

كما بارك بنس “خطوات الحكومة في إعادة فتح مطاري السليمانية واربيل للرحلات الدولية”، مؤكدا دعم “بلاده لوحدة العراق وسيادته”.

واشار بنس الى ان “قيادة العبادي في هذا الملف اثبتت لكل الشعب العراقي عدم تمييزه لمكوّن دون آخر” بحسب ماجاء في بيان مكتب العبادي.

فيما أكد العبادي “حرصه على ترسيخ الديمقراطية في العراق وتقوية مؤسسات الدولة وأهمية المضي في مشروع المواطنة للتغلب على السياسات الطائفية والعنصرية”، مشيدا “بتوجهات الشباب العراقي الذي يطمح في اجراء انتخابات حرة وعادلة للخروج بعراق جديد”.وأكد العبادي “مضيّه في خطوة طويلة الأمد مع الحكومة المحلية في كردستان تهدف لحل كافة المشاكل بين المركز والاقليم ولكي

يشعر الشعب الكردي انه جزء أساسي من الدولة والمجتمع العراقي”، مبينا ان “الحكومة في صدد دفع رواتب موظفي الاقليم” .

وبيّن العبادي انه “اصبح الآن للعراق جيش ومؤسسة عسكرية رصينة وقوية”، مؤكدا ان حكومته “تعمل على المضي في تقوية باقي مؤسسات الدولة والهدف هو الوصول الى وضع سياسي رصين لمنع التدخل الاجنبي الذي يسعى الى اضعاف سيادة الدولة”.

كما اشار العبادي الى “الخطة التي وضعت لتقليل عدد تواجد المستشارين والمدربين الامريكان في العراق بعد تحقيق انتصار ساحق على داعش الارهابي”، مشددا على ان “يقتصر وجود هؤلاء المدربين على دعم المؤسسات العسكرية والأمنية العراقية بالخبرات الدولية في التدريب والدعم الفني” .

وشدد العبادي على “أهمية ترسيخ العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين”، لافتا الى ان “العراق يأمل من الادارة الامريكية تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في العراق”.