المجلس الأعلى الإسلامي العراقي يستنكر قرار الكيان الصهيوني الذي تبنى مشروع ” قانون الدولة القومية اليهودية”

بغداد / المكتب الإعلامي /
أستنكر رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي الشيخ الدكتور همام حمودي ” قرار الكيان الصهيوني الذي تبنى مشروع قانون ” الدولة القومية اليهودية” والذي يتسم بالعنصرية ويتعارض مع حقوق الإنسان وحق الشعوب الخاضعة للإحتلال في تقرير مصيرها .
وأستغرب الشيخ حمودي في” بيان أستنكار “صمت المجتمع الدولي والبرلمانات والمؤسسات الدولية والمنظمات التي ” تدعي ” الدفاع عن حقوق الانسان في العالم إزاء هذا المشروع العنصري , لافتا الى ان” هذا القانون لو كان قد أتخذ في غير دولة لقامت الدنيا ولم تقعد” .
وفي ما يلي نص البيان ..
                                                       بسم الله الرحمن الرحيم
أن “قرار الكنيست الاسرائيلي بالمصادقة على ما يسمى “قانون الدولة القومية اليهودية” هو قرار عنصري بإمتياز ويتعارض بشكل كامل مع حقوق الانسان ,ويعتبر انتهاكاً صارخاً لمبادئ الأمم المتحدة وحق الشعوب الخاضعة للإحتلال في تقرير مصيرها .
أننا نستنكر بأشد العبارات هذا القانون العنصري الشوفيني والذي فيه تجاوز واضح لحقوق الشعب الفلسطيني في أسترجاع أراضيه المُحتلة من قبل الكيان الصهيوني .
ونُعلن أستغرابنا لصمت المجتمع الدولي والمؤسسات والبرلمانات والمنظمات التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان إزاء هذا القانون العنصري , والذي لو أتخذ في دولة غير ” إسرائيل ” لقامت الدنيا ولم تقعد “.
وهنا نؤكد وقوفنا الكامل الى جانب الشعب الفلسطيني المدافع عن حقوقه المشروعة ونطالب الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي والأمم المتحدة بعقد أجتماعات طارئة للمطالبة بإلغاء هذا القانون وإلزام الكيان الصهيوني للتراجع عنه , وكذلك إتخاذ الإجراءات التي تضمن الحقوق الكاملة للشعب الفلسطيني .