المجلس الأعلى يناقش أزمة المياه في البصرة ويدعو الى معالجتها بالطرق الصحيحة

المركز الخبري / بغداد

اكد المجلس الأعلى الإسلامي العراقي أن” أزمة المياه في محافظة البصرة بحاجة الى معالجات سريعة واستثنائية وفق خطط مرحلية واستراتيجية تضعها الإدارة المحلية والحكومة المركزية قبل أن تتفاقم وتتحول الى كارثة انسانية .

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته الشورى المركزية للمجلس الاعلى مساء أمس برئاسة سماحة الشيخ الدكتور همام حمودي والذي ناقش فيه قضايا البلاد الراهنة وفي مقدمتها أزمة المياه في البصرة .

واعربت عن أسفها لأن المعالجات والخطوات التي أقدمت عليها الجهات المحلية والمركزية لا ترقى الى درجة الاطمئنان في ايجاد حلول عملية ونهائية لهذه الازمة التي اكدت انها لم تكن وليدة الساعة ,وانما هي أزمة قديمة أستفحلت وبرزت بصورتها الحالية بسبب اخفاق الادارات السابقة في معالجتها بالطرق الصحيحة .

وشددت على ضرورة العمل الحقيقي والجدي لحل هذه الازمة الانسانية من خلال خطة انقاذ شاملة من شقين , الاول سريع وآني لتلافي تأثيراتها على حياة المواطنين والثاني خطة أستراتيجية تضع معالجات نهائية لها من خلال تنفيذ مشاريع تحلية المياه ومعالجة التلوث الذي يصيب شط العرب جراء مياه الصرف الصحي والمخلفات الصناعية وتحول انهار البصرة الى مكب للنفايات منذ سنوات .