المجلس الاعلى: ماصدر عن قمة تونس بشأن العراق لاينسجم وزمن الانتصار واستحقاق ابنائه

المكتب الاعلامي / بغداد / 

انتقد المجلس الاعلى الاسلامي العراقي بيان قمة تونس بشأن العراق، وعده “لاينسجم” مع التطورات الكبيرة التي شهدها العراق من نصر حاسم على داعش، وبإرادة وطنية عراقية، ترجمت التلاحم الوطني، داعيا وزارة الخارجية بان تكون اكثر حرصاً في توضيح ذلك، وتضمينه في بيانات القمم، وتاكيد واقع ماتحقق من انجازات عظيمة..
جاء ذلك في بيان اصدره المجلس الاعلى، مساء الاثنين، نورد فيما يلي نصه:

بيان..
في الوقت الذي نثمن ما صدر من القمة العربية في تونس من تاكيدات حول قضية الشعب الفلسطيني واعتبارها هي القضية المركزية للأمة العربية وبطلان وعدم شرعية القرار الأمريكي بشأن الإعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وكذلك الاعلان الامريكي الذي صدر بالإعتراف بسيادة “اسرائيل” على الجولان السوري المحتل، نورد الملاحظات التالية على البيان الختامي للقمة وخاصة فيما يتعلق بالعراق..
لقد جاء في الفقرة الخاصة بالعراق “نؤيد الجهود الهادفة الى اعادة الأمن الى العراق و تحقيق المصالحة الوطنية عبر تفعيل عملية سياسية تفضي الى العدل والمساواة وصولاً الى عراق امن و مستقر” إن ماجاء اعلاه لا ينسجم مع التطورات الكبيرة التي حصلت في العراق وفي مقدمتها النصر الحاسم على عصابة داعش وبإرادة وطنية عراقية، حيث لم يتحقق هذا النصر الا من خلال التلاحم الوطني ومساهمة جميع أطياف الشعب العراقي في معركة التحرير، وقد تحققت المصالحة الوطنية من خلال هذا التلاحم الرائع ودخل في مرحلة الإستقرار والبناء والتقدم على كافة الجبهات.
وندعو وزارة الخارجية العراقية ان تكون اكثر حرصاً في توضيح مرحلة العراق المستقر وأن تشير البيانات الختامية للقمم العربية مستقبلا الى الوقائع والحقائق التي يعيشها العراق بعد كل ما تحقق من انجازات عظيمة.