المرجعية الدينية تتضامن مع المحتجين في البصرة والمحافظات الاخرى

بغداد / المكتب الاعلامي /
اعلن ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي التضامن مع المحتجين في محافظة البصرة والمحافظات الاخرى.
وقال في خطبة صلاة الجمعة من الصحن الحسيني الشريف اليوم الجمعة (13 /7 /2018) “نشهد هذه الايام في محافظة البصرة العزيزة وفي بعض المناطق الاخرى احتجاجات شعبية تعبر عن مطالب الكثير من المواطنين الذين يعانون من النقص الحاد في الخدمات العامة كقلة ساعات التجهيز للكهرباء .
واضاف الشيخ الكربلائي ” ان ارتفاع درجات الحرارة وعدم توفر القدر الكافي من المياه الصالحة للشرب بل ولا لبقية الاستعمالات الضرورية، فضلا عن انتشار البطالة وقلة فرص العمل والكسب اللائق وعدم كفاءة معظم المؤسسات الصحية بالرغم من ارتفاع نسب الاصابة بالامراض الصعبة في المحافظة ، سبب احتجاجات واسعة للمطالبة بالحقوق .
واضاف “لا يسعنا الا التضامن مع اعزاءنا المواطنين في مطالبهم الحقة مستشعرين معاناتهم الكبيرة ومقدرين اوضاعهم المعيشية الصعبة وما حصل من التقصير الواضح من قبل المسؤولين سابقا ولاحقا في تحسن الاوضاع وتقديم الخدمات لهم بالرغم من وفرة الامكانات المالية حيثا نهم لو احسنوا توظيفها واستعانوا باهل الخبرة والاختصاص في ذلك واداروا مؤسسات الدولة بصورة مهنية بعيدا عن المحاصصات والمحسوبيات، ووقفوا بوجه الفساد من اي جهة او حزب او كتلة لما كانت الاوضاع مأساوية كما نشهدها اليوم”.