امام جمعة النجف الاشرف يؤكد ان المرجعية الدينية هي الاكثر حكمة والاكثر وعيا وحرصا على الدين والوطن 

بغداد /المكتب الاعلامي /

قال امام جمعة النجف الاشرف العلامة السيد صدر الدين القبانجي (دامت بركاته) يجب ان يكون راي المرجعية هو الموقف الفصل وذلك لان المرجعية هي الاكثر حكمة, وهي الاكثر وعيا , وهي الاكثر حرصا على الدين والوطن.

جاء ذلك في خطبة الجمعة التي القاها اليوم في النجف الاشرف واستطرد سماحته قائلاً  ان” المرجعية الدينية بعيدة عن كل المحسوبيات والمنسوبيات والفئويات لانها دائما لاتنتمي لاحد وانما تنتمي لمصالح الدين والوطن.

وفي المشهد الانتخابي قال سماحته :ان الانتخابات والمشهد السياسي في العراق اليوم هو من اجل مصاديق ماجاء في التوقيع الشريف للامام المنتظر ( عجل الله تعالى فرجه الشريف ) حين قال :(اما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها الى رواة حديثنا فانهم حجتي عليكم وانا حجة الله)

واستذكر سماحة السيد القبانجي صدور فتوى المرجعية بالجهاد الكفائي في النصف من شعبان قبل ثلاث سنوات , هذه الفتوى التاريخية التي انقذت العراق والمنطقة .

وفي سياق اخر اشار سماحة السيد القبانجي الى الزيارة المليونية الشعبانية قائلا :بعد نجاح الزيارة الشعبانية المليونية يجب الوقوف عند معنى الحديث الشريف القائل : من أراد أن يصافحه روح مائة وأربعة وعشرون ألف نبي، فليزر الحسين (ع) في النصف من شعبان، مشيرا الى ان الانبياء ينزلون لزيارة الحسين (ع) وان هنالك مصافحة حقيقية مع ارواحهم (ع) .