بعد نجاح الأربعينية..همام حمودي يدعو لشكر عوائل الشهداء والمضحين وإدامة الروح الحسينية بكل تجلياتها

المركز الخبري / بغداد 

هنأ الشيخ د. همام حمودي- رئيس المجلس الأعلى الاسلامي- المرجعية العليا والأمة الاسلامية بنجاح زيارة الاربعين العالمية، داعياً إلى “استذكار شهداء العراق وتقديم الشكر لعوائلهم ولكل المضحين من القوات الأمنية والحشد الشعبي الذين بذلوا دمائهم لحماية المقدسات، ولولاهم لما أصبح الطريق الى كربلاء آمناً”.

وأكد الشيخ حمودي- في بيان: إن الحشود المليونية التي توافدت من كل أنحاء العالم جسدت حجم الوعي الانساني بالقضية الحسينية ومدى لهفة الشعوب للعدالة ورفع الظلم عن كاهلها، وإرساء السلام وروح المحبة والتآخي، بدلاً من ثقافة الكراهية والتكفير وسياسة الاستكبار والاستبداد، مشدداً على ضرورة إدامة الروح الحسينية بما تجلت من محبة وتآخي وإيثار بين المؤمنين بمختلف جنسياتهم وقومياتهم.

كما أعرب عن عظيم شكره للهيئات الحسينية وأصحاب المواكب والمضايف من العراقيين وغير العراقيين الذين تفانوا في خدمة الزوار وإكرامهم والسهر على راحتهم، وأسهموا بانجاح الزيارة الاربعينية وإحياء أجوائها الروحانية العظيمة.. فضلاً عن شكره لأمانة العتبات المقدسة وللجهات الحكومية على حسن إدارة وتنظيم الزيارة ولكل المؤسسات التي أسهمت في تأمين وسائل نقل الزوار وتيسير أمورهم. مطالبا كل المعنيين بمزيد من الاهتمام بتسهيل عودة الزوار من داخل العراق وخارجه، ومواصلة خدمة المواكب للزوار لحين رجوعهم.

وأشار الشيخ حمودي إلى أن زيار الأربعين أعادت للعراق مكانته الاعتبارية، ودوره المحوري في صناعة الثقافة الانسانية النبيلة، وإشاعة السلام والمحبة في المنطقة كاملة، منوهاً إلى أن مشاركة العديد من غير المسلمين في الزيارة واهتمام الاعلام الخارجي لهو تأكيد على ذلك.