حمودي: المجلس الأعلى سائر على نهج “علي” والمرجعية لأجل عراق قوي ونتحرك بمحورين

المكتب الاعلامي / بغداد / 

أكد رئيس المجلس الأعلى الاسلامي، الشيخ همام حمودي، ان “المجلس الأعلى سائر على نهج أمير المؤمنين علي في زهده وعدله ودفاعه عن المظلومين والمحرومين وشجاعة موقفه، ونفتخر كشيعة ان عداء الآخرين لنا هو لان (الإمام علي) قدوتنا”، داعيا الى التحلي بروح العمل والعطاء والتضحية.
جاء ذلك خلال اجتماع الشورى المركزية لمحافظة بغداد، اليوم الأربعاء، والذي تم عقده تزامنا مع ذكرى الولادات المباركة للأئمة الأطهار “ع”، الإمام علي وحفيده الإمام الجواد عليهما السلام، وتحت شعار (شيعتنا ينصرونا ويفرحون لفرحنا).
واوضح الشيخ حمودي، ان مشروع المجلس كبير، من اجل عراق قوي لافيه فشل ولافاسدين، كما وجهت بذلك المرجعية العليا، لذلك كان أول من طرح فكرة المنهاج الحكومي الذي سار عليه الأخ رئيس الوزراء، ويعمل بتفاني لتنفيذ.
واشار إلى أن المجلس يعمل بمحورين، اولهما دعم الحكومة ومنهاجها الخدمي، وثانيهما خدمة الإنسان والمجتمع العراقي وحفظ قيمه واخلاقياته وتحصينه من كل مايتربص به من مخاطر ثقافية وسلوكية.
هذا وتم خلال الاجتماع تكريم عدد من الاعضاء المتفانين، ومن اسهموا في إنجاح احتفالية يوم الاول من رجب.