خطيب جمعة طهران : يجب مكافحة الفساد الاقتصادي بحزم

المركز الخبر / متابعة /

أكد خطيب الجمعة في طهران آية الله كاظم صديقي على ضرورة التصدي بحزم للفساد الاقتصادي ومقاضاة المجرمين وفق القانون مايشكل عبرة للآخرين.

وقال صديقي، ان المدراء في البلاد يجب ان يتسموا بالاخلاص وان يتم تعيينهم من بين الشرائح الاجتماعية الفقيرة.

واضاف، ان الرسول الاكرم (ص) كان قد ذاق مرارة اليتم والحرمان لذلك كان يعيش بين اوساط الفقراء والضعفاء في المجتمع ولم ينسهم مطلقا.

وتابع: ان المشاكل الاقتصادية تتصدر حديث الناس حاليا والتي تترك تأثيراتها على الشؤون الاخرى كالثقافة والاخلاق والمعنويات والاستقرار الاسري.

ونوه الى ان المسؤولين ينبغي ان يشعروا بمشاكل الناس ويعيشوا بين اوساط الفقراء وسكان الاحياء الفقيرة والمضحين والمعاقين والذين يعانون من مشاكل البيروقراطية الادارية.

ولفت الى ان قائد الثورة صرح ان غرفة العمليات الاميركية ضد ايران تتمثل حاليا بوزارة الخزانة.

واشار الى ان انجازات اقتصادية وصناعية قد تحققت بفضل كفاءة وجهود الكوادر الثورية في البلاد كبناء مصفى الخليج الفارسي وايصال مياه الشرب الى محافظة خوزستان/ جنوب غرب/.

واعتبر ان الشعب دخل تجربة حرب السنوات الثمانية (شنها النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات) واستطاع اجتيازها بنجاح بفضل التوكل على الله تعالى ونصرة الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف ويستطيع اجتياز الحرب الاقتصادية حاليا وفق الالتزام بذات الشروط.

واكد انه ينبغي اعتبار الصعوبات فرصة حيث ان الذهب ترتفع قيمته كلما تعرض للطرق والضغط وبالعكس فان المعادن ذات القيمة الواطئة تفنىكلما تتعرض للطرق.