خلال لقائه بالسفير المصري .. الشيخ همام حمودي: توجيهات المرجعية أنقذت العراق من المجهول ولابد من بقاء زخم التظاهرات حتى تحقيق المطالب

بغداد / المركز الخبري /

أكد الشيخ د. همام حمودي- رئيس المجلس الأعلى الاسلامي خلال لقائه بالسفير المصري أن «توجيهات المرجعية العليا الاخيرة أعادت بوصلة العملية السياسية في الاتجاه الصحيح وأنقذت العراق من مجهولٍ كان يخطط له الأعداء تحت مسميات حكومة طوارئ وما شابه».مبينا- خلال لقائه اليوم الاثنين بمكتبه الخاص بالسفير المصري علاء موسى- أن خطبة المرجعية العليا الأخيرة كانت بمثل فتواها التي أنقذت العراق من عصابات داعش، منوها إلى أن التجربة الديمقراطية في العراق حديثة النشأة؛ وقد تعرضت لتحديات من تدخلات خارجية ومواجهة مع الإرهاب وحرب ضروس مع داعش.
وأكد الشيخ حمودي: نحن ساعون وبارادة قوية لحفظ استحقاقات التجربة الديمقراطية ومن الضروري ابقاء زخم التظاهرات ويقظة أبنائنا فيها لدعم تنفيذ توجيهات المرجعية العليا ولتحقيق المطالب المشروعة وتعديل المسار.

من جانبه، اعرب السفير المصري عن احترامه الكبير للمرجعية العليا، مشيرا الى أنها تحظى بمقبولية وتقدير كبيرين من جميع الاطراف العراقية وأن في خطبتها الأخيرة رسالة واضحة من سماحة السيد السيستاني بأنه على العراقيين أن يختاروا من تتوفر فيه المواصفات المناسبة لإدارة البلد وتحقيق الاستقرار.