خلال لقائه بالشباب همام حمودي: واجبنا الشرعي أن يكون العراق قوياً والشباب نقطة قوتنا

المكتب الاعلامي / بغداد 

قال الشيخ د. همام حمودي- رئيس المجلس الأعلى الاسلامي- “أننا في المجلس الأعلى نعتبر واجبنا الشرعي الديني هو ان يكون العراق قوياً، عظيماً، ومؤثراً في محيطه الإقليمي والدولي”، داعياً شباب المجلس بأن يكونوا جماعة متماسكة مؤثرة في تصحيح الواقع وفاعلة في خدمة أبناء المجتمع.
وأشار الشيخ حمودي- خلال لقائه مساء أمس السبت بمجموعة من تشكيل الشباب- إلى أن نقطة قوة العراق بجانب الجغرافيا هي في شعبه الأصيل، وفي شبابه المضحين الأبطال الذين حققوا أعظم نصر للعراق ولكل شعوب المنطقة في المعركة مع داعش، لافتاً إلى أن ألد أعداء العراق هي إسرائيل التي تسعى لتقسيم العراق، إلاّ أن فشل مخططاتها يجعلها تسعى لاضعافه بمختلف الوسائل، ومنها استهداف عقيدة وقيم أبنائه وهويتهم الوطنية.
وحذر الشيخ حمودي الشباب من الإساءة للنفس بمعصية الله، أو الوقوع بمخاطر ثقافة الاستكبار والهيمنة، أو الحرص بحب التمكن أكثر من الآخرين، أو الحسد الذي يذهب النعم، داعياً إياهم الى متابعة الحق ونصرته، وعدم الانقياد وراء الاشاعات أو أي حديث دون التأكد من صحته، وتكريس أنفسهم لخدمة الناس وبلدهم.