خلال لقائه برئيس مجلس افتاء روسيا همام حمودي: كربلاء أعادت الوهج لاسلام المحبة والتسامح وغيرت نظرة العالم

المكتب الاعلامي / بغداد 

أكد الشيخ د. همام حمودي- رئيس المجلس الأعلى الاسلامي- أن الاسلام مصدر قوة للعالم بما يحمله من قيم إنسانية خلاقة ترسخ العدل والمحبة والتعايش السلمي بين الحضارات، مشيراً إلى المكانة التي باتت تحتلها كربلاء في تجسيد تلك القيم.

وقال الشيخ حمودي- خلال لقائه بالسيد “راويل عين الدين” رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا ورئيس مجلس الإفتاء- خلال مشاركته بمؤتمر روسيا والعالم الاسلامي في داغستان: أن كربلاء أعادت الوهج لاسلام المحبة والتسامح وبدأت بتغيير نظرة العالم عن الاسلام الذي شوهته الجماعات التكفيرية المتطرفة، من خلال احتضانها ملايين الناس في زيارة الاربعين من كل أرجاء العالم ومختلف القوميات والثقافات ومن غير المسلمين أيضاً، لاستلهام قيم التضحية والايثار ونصرة المظلوم التي جسدها الامام الحسين عليه السلام.
وشدد الشيخ حمودي على مسؤولية الجميع في مواجهة الفكر المتطرف وتجفيف منابره، منوهاً إلى تجربة العراق بهذا الصدد وحرصه على إحلال السلام في المنطقة وإنهاء معاناة شعوبها.
من جهته، رحب السيد عين الدين بالشيخ حمودي مثمناً حرصه على المشاركة سنوياً بمؤتمر رؤية استراتيجية لروسيا والعالم الاسلامي، ومواقفه تجاه القضايا المختلفة، مستعرضا تاريخ ودور مسلمي روسيا البالغ عددهم 25 مليون نسمة، ومعربا عن تطلعه لتوثيق علاقات التعاون مع العراق.