خلال مشاركته بيوم التضامن مع كشمير همام حمودي: كشمير وفلسطين مأساة واحدة، ويدعو الدول المتنازعة الى طاولة الحوار

المكتب الاعلامي / بغداد 

دعا رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الشيخ د. همام حمودي، اليوم الثلاثاء، الدول المتنازعة حول قضية مدينة كشمير الباكستانية الى طاولة المفاوضات والحوار، وانهاء المآسي التي تسببت بها الحروب.
جاء ذلك في كلمة خلال مشاركته بيوم التضامن مع كشمير الذي اقامته السفارة الباكستانية ببغداد وحضره العديد من ممثلي الهيئات الديبلوماسية والنخب السياسية والاكاديمية ورؤساء المنظمات الحقوقية.
واكد حمودي إن “الانقياد الى الحروب واساليب العنف لايؤدي إلا لمزيد من القتل والدماء والخسائر البشرية والمادية”، مشيرا الى ان “استمرار النزاع دون حل يهدد حالة الاستقرار لدول جنوب اسيا والمنطقة ويهدد امن السكان وامانهم”.
واشار حمودي الى ان “قضية كشمير وقضية فلسطين مشتركتان في العديد من الامور كونهما ولدتا معا، وتسببتا بكثير من الحروب وانتهاكات للانسانية، وهناك مئات القرارات الدولية بخصوص هاتين القضيتين تم تجاهلهما، وان كل منهما مازالت قضية رغم مرور نحو 60 عاما”.