داعش يفقد مخابئه وإمدادات الذهب الأسود في العراق

المكتب الاعلامي / بغداد /

نفذت الأجهزة الأمنية العراقية، عملية نوعية، لتدمير بقايا “داعش” وتجفيف منابع تمويله، في أبرز وأغنى مدن العراق.
أعلن ذلك الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العراقي، العميد يحيى رسول يوم أمس الجمعة، قائلا: وفق معلومات دقيقة، حصلت عليها استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، تمكنت أجهزة الأمن العراقية من العثور على وكر للإرهابيين في أطراف وادي الكور، خلال عملية بحث ضمن المحافظة كركوك والمناطق والقرى المحيطة بها، شمال العاصمة بغداد.

وبين الناطق باسم مركز الإعلام الامني العراقي، أن الوكر كان يحتوي على عتاد بندقية كلاشنكوف، ومواد غذائية، وملابس مختلفة، منوها إلى أن الأجهزة الأمنية تمكنت وفي نفس الوقت من إلقاء القبض على متهم ينتمي لـ”داعش” الإرهابي، في الساحل الأيسر لمدينة الموصل، مركز نينوى، شمالي البلاد.

وأضاف الناطق باسم مركز الإعلام الأمني، أن المتهم كان يمول العصابات الإرهابية من خلال عمليات تهريب النفط ومشتقاته، وصادر بحقه أمر قبض بقضايا إرهابية.

وما زالت القوات العراقية مستمرة بعمليات التفتيش والمداهمات لضمان القضاء على فلول “داعش” الإرهابي، في محافظات نينوى، وكركوك التي تعتبر من أغنى مدن البلاد نفطيا، وكذلك في منطقة الحدود العراقية السورية، ومنع محاولات تسلل العناصر الإرهابية عبر الحدود من وإلى العراق.

وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي. لكن التنظيم يكرر بين الحين والآخر استهداف المناطق التي فقد السيطرة عليها، إلا أن القوات الأمنية تقوم بإحباط غالبية تلك العمليات وإيقاع خسائر بين عناصر التنظيم.