دعوة لمحاكمة دولية لجنرالات ميانمار بتهمة إبادة الروهنغيا

المكتب الاعلامي / دولي /

دعا رئيس منظمة رصد الإبادة الجماعية، غريغوري ستانتن، اليوم السبت، إلى محاسبة الجنرالات الذين يقودون حملة إبادة ضد مسلمي الروهنغيا وبقية الأقليات في ميانمار.

وطالب بإقامة محاكم دولية من أجل محاسبة المتورطين في أحداث الابادة الجماعية بدول مثل كمبوديا ورواندا والبوسنة.

وأضاف: “حاليا توجد المحكمة الجنائية الدولية، أول شيء يتوجب علينا فعله، هو نبذ الجنرالات الذين يقودون حملة إبادة ضد مسلمي أراكان والكاشين والشان وبقية العرقيات في ميانمار، من المجتمع، ومنع هؤلاء من السفر، وتجميد أصولهم المالية”.

وتابع: “وفي نهاية المطاف يتوجب مثولهم أمام المحكمة”، لافتاً إلى أن دولا مثل الولايات المتحدة وكندا والأرجنتين والسنغال وماليزيا، بوسعها القيام بمحاكمات على صعيد عالمي على خلفية أحداث الإبادة الجماعية.

وأردف : “حتى لو ارتكب هؤلاء الأشخاص الإبادة الجماعية في ميانمار، فيمكن اعتقالهم ومحاسبتهم، عند سفرهم إلى تلك الدول”.