رئيس الجمهورية يدعو القوى السياسية لاستثمار وحدة الشعب لإنهاء الخلافات وانجاز المصالحة المجتمعية

بغداد / المكتب الإعلامي /

دعا رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اليوم السبت، القوى السياسية لاستثمار وحدة الشعب لإنهاء الخلافات وانجاز المصالحة المجتمعية.

وقال معصوم خلال فعاليات مؤتمر الباقرين الدولي، الذي يقيمه المجلس الأعلى الإسلامي العراقي : “في مثل هذه الظروف التي تمر بها المنطقة، تتأكد أهمية تسليط الضوء على الأسس والقيم التي استشهد من أجلها الشهيدين الباقرين”.

وأضاف، أن ” القادة والشهداء يحضرون في وجدان شعوبهم من خلال ما تركوه من أثر حسن، يستنير به الجميع”.

وتابع: “في هذه المرحلة المشرقة من تاريخ شعبنا، وحيث يقبل شعبنا على اجراء أول انتخابات بعد نجاحه في دحر الإرهاب، فإن استحضار القيم، التي ضحى الشهيدان من أحلها، يكتسب قيمة، لا بد للشعب من أن يستنير بيها، لمعالجة النواقص والاخطاء”.

ودعا معصوم، القوى السياسية الى تحقيق انتصارات لا تقل أهمية عن الانتصار على داعش، على المستويات الخدمية والاقتصادية والسياسية، وفي مقدمتها السعي بجدية لتلبية طموح الشعب في توفير احتياجاته، وضمان نجاحه في تحقيق عودة كريمة للنازحين، وإعادة الاعمار، والمصالحة، وتوفير مستلزمات بناء عراق مستقر وآمن”.