شباب المجلس الاعلى يستذكرون الثورة الاسلامية، وهمام حمودي يصفها بالـ«معجزة»

المكتب الاعلامي / بغداد 

أحيا تشكيل الشباب بالمجلس الاعلى الاسلامي العراقي صباح اليوم الاثنين الذكرى الاربعين للثورة الاسلامية باحتفالية في المقر المركزي حضرها رئيس المجلس وعدد من اعضاء الهيئة القيادية والهيئة العامة ومنتسبي المجلس.

واستعرض الشباب في كلمة افتتاحية المدلولات الفكرية للثورة الاسلامية، وانعكاسها على الواقع الايراني في البناء التنموي، ونقل الدولة الى مصاف الدول المتقدمة، مؤكدين أهمية استلهام الدروس من هذه التجربة الاسلامية الفريدة.
من جهته، ثمن رئيس المجلس الشيخ همام حمودي مبادرة الشباب في استذكار هذه المناسبة، معتبرا ذلك مؤشرا لحالة الوعي الذي يتحلى به شباب المجلس في قراءة دروس التاريخ والوقوف على التجارب المتميزة لاستثمارها في بلورة رؤى واقعية لبناء الوطن.
ووصف حمودي انتصار الثورة الاسلامية وبقائها بانها «معجزة» في ظل كل ما احاط بها من ظروف، مؤكدا ان هناك عاملين وراء الانتصار، اولهما القيادة الكفوءة الشجاعة العارفة بالعصر، وثانيهما الشعب المؤمن الصابر المطيع لقيادته.
وأشار الى ان الاعتزاز بالثورة الاسلامية والحرص على بقاء الجمهورية الاسلامية وقوتها هو حرص على بقاء المسلمين اقوياء، مقتدرين في مواجهة الاستكبار.
هذا، وتخلل الاحتفالية قصائد شعرية ومشاركة لمجلس المرأة المركزي وبرنامج تثقيفي.