الهارب عــزت الدوري يتوعد بحرب شاملة ويعتبر (المجلس الأعلى ومنظمة بدر) ألد أعداء البعث في العراق ويدعو السعودية لدعم حربـه

بغداد / المكتب الاعلامي /

إعتبر عزت الدوري- زعيم حزب البعث المجرم – كلاً من (المجلس الأعلى الاسلامي العراقي ومنظمة بدر) ألد أعداء حزب البعث في العراق، وتوعد بإعلان حرب شاملة في العراق إن لم يلغى الاجتثاث ويعلن العفو العام عن الارهابيين المعتقلين وتعويضهم، داعياً العراقيين الى مقاطعة الانتخابات وافشالها.
جاء ذلك في خطاب فيديوي تجاوز الساعة والربع بمناسبة ذكرى تأسيس حزب البعث المجرم في 7 نيسان، حمل فيه المجلس الأعلى الاسلامي ومنظمة بدر مع اشارة لسرايا السلام مسؤولية اسقاط نظام صدام المقبور والاستيلاء على الدولة، متهماً إياهم بالارتباط بايران ، واصفاً الشيعة بشكل عام بـ”مليشيات فارسية صفوية”.
وحذر المطلوب للقضاء بجرائم ضد الانسانية عزت الدوري  السعودية من أي تقارب مع القوى السياسية الحاكمة حاليا، مستنجداً بخادم الحرمين لدعم حركات المقاومة التابعة للبعث المجرم بالعراق للتخلص من هذه القوى وتمكين البعث من العودة للحكم، مشيداً بحكمة وشجاعة ولي العهد محمد بن سلمان.
كما أعلن الدوري أنه في حال لم يحدث تغيير جذري بالعملية السياسية ويتم الغاء اجتثاث البعث واعلان عفو عام عن المعتقلين وتعويضهم فإنه “مضطر” لاعلان حرب التحرير الشاملة ورفع السلاح في كل انحاء العراق لاسقاط الحكم ورموزه وضرب مصالح كل دولة تقف مع حكومة العبادي التي وصفها بـ”حكومة الاحتلال”، كما دعا الى افشال الانتخابات القادمة وادخال العراق في فوضى امنية ودستورية،  لعرقلة العملية السياسة.