فتح أول مقبرة جماعية لأيزيديين في كوجو شمالي العراق

 المكتب الاعلامي / بغداد / 

بدأت الحكومة العراقية، فتح أول مقبرة جماعية تضم رفات أيزيديين قتلهم تنظيم داعش في منطقة كوجو شمالي البلاد بالتعاون مع الامم المتحدة، بحضورالناشطة الأيزيدية ناديا مراد الحاصلة على جائزة نوبل للسلام.

وقالت الامم المتحدة التي تحقق في عملية إبادة محتملة في بيان صحفي يوم (15 اذار 2019)، ان “العملية ترمي الى استخراج الرفات المتعلقة بضحايا جرائم داعش ومعرفة مصير مئات من سكان قرية كوجو في قضاء سنجار”، بحسب موقع الحرة.

واضافت المنظمة الدولية، ان “هذه أول عملية لاستخراج الرفات في سنجار، معقل الأقلية الأيزيدية الناطقة بالكردية”.

وكان تنظيم داعش الارهابي قد ناصب العداء الشديد لهذه الأقلية، واعتبر أفرادها كفارا، وفي عام 2014، قتل التنظيم أعدادا كبيرة من الأيزيديين في سنجار بمحافظة نينوى، وأرغم عشرات الآلاف منهم على الهرب، فيما احتجز آلاف الفتيات والنساء سبايا.

وقد اختطف أكثر من 6400 من الأيزيديين فيما تمكن 3200 منهم من الفرار، وتم إنقاذ البعض منهم، ولا يزال مصير الآخرين مجهولا.

وذكرت الأمم المتحدة، إن الأدلة تشير إلى أن المئات من سكان كوجو قتلوا بيد داعش، بينما تم اختطاف أكثر من 700 امرأة وطفل.

واعلنت تقارير دولية ان من بين 550 ألف أيزيدي كانوا يسكنون العراق قبل دخول التنظيم الإرهابي، ترك نحو مئة ألف منهم البلاد، فيما لجأ آخرون إلى إقليم كردستان العراق.