في ذكرى تأسيس المجلس الأعلى هادي العامري: تجاوزنا الطائفية بالمعركة والسياسة معا ولا خيار للحكومة إلا النجاح

المركز الخبري / بغداد / 


أكد الحاج هادي العامري- رئيس تحالف الفتح- أن المجلس الأعلى تأسس في ظرف استثنائي كاطار لتوحيد الجهود وحشد الهمم وشد العزيمة لكل القوى الوطنية والاسلامية لاسقاط النظام، وكان دوره بارزاً ومصيريا في العمل الجهادي، كما دوره السياسي في عقد الندوات المؤتمرات، واستطاع رغم التعتيم الاعلامي والماكينة الاعلامية المعادية ان يكشف الجرائم الكبيرة التي ارتكبها النظام، بجانب دوره بعد السقوط في بناء النظام السياسي الجديد وتشريع الدستور.
وأشار العامري- في كلمة القاها اليوم خلال احتفالية الذكرى الـ37 لتأسيس المجلس الأعلى- الى أن انتخاب رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان وتكليف رئيس الوزراء تمت جميعها بعيدا عن التخندقات، وأنه “لاول مرة تكون التحالفات سنية شيعية، ونفتخر اننا تجاوزنا الطائفية بساحات المعركة واليوم بساحات السياسة وهذه هي الخطوة الاولى من اجل انقاذ العراق من المصير المجهول”.
وكشف العامري أن تحالفي سائرون والفتح أعطيا الدكتور عادل عبد المهدي الحرية التامة في اختيار وزرائه بعيدا عن أي تأثير ، وأن المطلوب منه الاسراع في تشكيل الحكومة.. مؤكدا أنهم سيبقون عونا له قائلاً “كما نجحنا في محاربة الارهاب وانتصرنا وحققنا هذا النصر الكبير يجب علينا ان ننتصر في ساحات البناء وتقديم الخدمات”.
وشدد بالقول: “عازمون على بناء العراق العزيز المقتدر، فبدون استقرار العراق لا استقرار للمنطقة، ونرفض ان يكون العراق تابع لاي دولة او او محور”، مبديا تطلعه لبسط الامن واعادة هيبة الدولة وفرض القانون ومحاربة الفساد بلا هوادة