في مهرجان الفتح الانتخابي الشيخ همام حمودي: لن نسمح باضعاف الروح الحشدية وسنغير مسار الحكم السبت

بغداد / المكتب الاعلامي /

أكد الشيخ د. همام حمودي- رئيس المجلس الأعلى الاسلامي- ان تحالف الفتح لن يسمح باضعاف الروح الحشدية المجاهدة وسيكون خير ناصر له وحامي لعوائل المجاهدين، وإنه لم يدع يوماً أنه قائمة الحشد بل ان من كان يقاتل في المقدمة مع الحشد هم مع الفتح اليوم بعد أن رجعوا الى ميادينهم المدنية.

وأشار- في كلمته التي افتتح بها المهرجان الانتخابي لتحالف الفتح- إلى أن السبت هو يوم تحديد المصير وتغيير مسار الحكم في العراق، وأن الشعب أمام مهمة كبيرة في اختيار الغيارى المخلصين وفقاً لما أوصت به المرجعية، منوهاً إلى أن العراق يواجه تحديات معقدة بسبب تراكم المشاكل منذ عهد صدام ثم الاحتلال والفاسدين الذين ساهموا بتخريب البلد، وهو ما يحتاج إلى عقول شجاعة وحرة من المجاهدين المضحين غير مقيدة بالكراسي والبيروقراطية.

وخاطب الحشود المتجمهرة: “لقد واجهتم داعش ومن اراد يذل العراق ونجحتم في الحفاظ على سيادة العراق وبمواجهة المحتل، وكنتم الايادي الامينة المجاهدة المخلصة، والسبت مسؤوليتكم بأن تختاروا من يتحلى بالكفاءة والنزاهة والاخلاص والاستعداد للتضحية، ممن قدم الشهداء كان مستعدا لتقديم نفسه في سبيل الله والوطن”.

 

وخاطب دعاة الوطنية قائلاً: “الوطنية ليست بالكلمات والشعارات، وان تبقى في بيتك وفنادقك بل ان تذهب للجبهات وتقدم ماعندك من اجل الوطن.. الوطنيون هنا في الفتح، وهم الحريصون على العراق، وهم من سيقطعون من تمتد يده لمس هذا البلد وعزته وسيادته”.

هذا كما ألقى الحاج هادي العامري رئيس القائمة كلمة بالمناسبة حدد فيها برنامج الفتح وتطلعاته، أعقبه الشيخ قيس الخزعلي أمين عام حركة المقاومة الاسلامية الذي وجه رسائلاً مختلفة ترجمت مواقفه الوطنية ورؤاه للمرحلة القادمة.