في ندوة بمكتب السيد الحيدري .. العادلي يدعو لتنمية روح الامل والحيدري يؤكد: بوجود المقاومة سنصمد بوجه الضغوطات

المكتب الاعلامي / بغداد 

بحضور وزير الموارد المائية د. جمال العادلي ونخب أكاديمية واجتماعية، وتحت عنوان «رئيس الوزراء بين مطرقة الاحزاب وتوقعات الشعب»، عُقدت الندوة السياسية في مكتب سماحة السيد محمد الحيدري- عضو هيئة قيادة المجلس الاعلى الاسلامي.

وخلال الندوة، اكد الدكتور العادلي على اهمية الحضور الميداني للوزير بمواقع العمل المختصة به، منوها الى جولته الاخيرة في سد الموصل ومناطق اخرى، وفوائد الامطار الاخيرة التي انعشت الانهر وعالجت بنسبة كبيرة ملوحة مياه البصرة.

وشدد على ضرورة تنمية روح الأمل، وعدم الترويج للاحباط على غرار ماتقوم به بعض وسائل الاعلام. مشيرا الى وجود ارادة حقيقة لدى بعض الوزراء لحلّ المشاكل العالقة.

كما دعا الحاضرون الى فسح المجال من قبل الاحزاب للحكومة الجديدة للمضي بمنهاجها الحكومي وعدم عرقلتها بقضايا حزبية ضيقة.

من جهته، قال السيد الحيدري أن هناك بارقة أمل عند الناس بأان تحقق الحكومة ولو بالحد الادنى بعض وعودها سيما فيما يرتبط بالخدمات.

وبيّن ان الضغوطات الخارجية التي يواجهها العراق لا تقتصر على الولايات المتحدة بل لبعض دول الجوار كدول الخليج التي لا تريد للعراق أن يستقر. مشيدا في الوقت ذاته بموقف رئيس الوزراء حول عدم التزام العراق بالعقوبات الامريكية ضد الجمهورية الاسلامية وان العراق لن يكون طرفا في ذلك.

وقال السيد الحيدري: بالرغم من الضغوطات على العراق من جانب الولايات المتحدة فإنه سيصمد امامها بل سيكون اقوى سيما مع وجود ثقافة المقاومة المتنامية في العراق والمنطقة والتي ستجعل محور المقاومة هو المنتصر.