قنوات ومواقع وصحف تسلط الضوء على مؤتمر ” الباقرين الدولي ” الذي عقد برعاية المجلس الاعلى الاسلامي العراقي

بغداد / المكتب الاعلامي

سلطت اغلب القنوات الفضائية والصحف والمواقع الخبرية الضوء على مؤتمر الباقرين الدولي الذي اقيم يوم امس السبت في العاصمة بغداد ، بحضور رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونائب رئيس الجمهورية السيد نوري المالكي وعلماء دين واساتذة وباحثين ومفكرين وكتاب ورجال سياسة ووجوه المجتمع من شيوخ عشائر وكبار موظفي الدولة ومحبي الشهيدين الباقرين.

فقد نقلت قنوات الأيام والعراقية والعهد والاتجاه والغدير وآسيا ورادو الكردية بثاً مباشراً عن وقائع المؤتمر، فيما بثت قنوات اخرى ومنها ” الحرة والرشيد والسومرية ودجلة ” تقارير عن المؤتمر في نشراتها الاخبارية.

كما غطت العديد من الصحف المحلية احداث المؤتمر ومنها  ” الصباح والبينة الجديدة والمدى ” ، بالإضافة الى مواقع اخبارية مثل ( السومرية نيوز و شفق نيوز و بغداد اليوم ووكالة الغد برس والوكالة الاخبارية و كنوز ميديا ) .

صحيفة الصباح نشرت في صفحتها الاولى تقريراً مهماً عن المؤتمر تحت عنوان بارز خلال اعمال ” مؤتمر الباقرين الدولي ” دعوات لتحقيق انتصارات خدمية  واقتصادية.

جاء فيه ، اتفق المشاركون في مؤتمر الباقرين الدولي على ضرورة تحقيق انتصارات خدمية واقتصادية تضاف الى مجمل الانتصارات الامنية المتحققة ، واستثمار وحدة الشعب لانهاء الخلافات وانجاز المصالحة المجتمعية ، مشددين في الوقت ذاته على أهمية تطوير علاقات العراق الخارجية الاقليمية والدولية.

 

وكان السيد رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم قد شدد في كلمة على المكانة السامية للشهيدين الباقرين في نفوس العراقيين لدورهما في تأسيس دولة ديمقراطية دستورية عادلة.

وقال سيادته من المهم السعي بجدية اكبر لتلبية تطلعات الشعب في انجاز افضل واسرع لأهدافه الاستراتيجية واحتياجاته الماسة الراهنة وفي مقدمتها تصفية فلول عصابات (( داعش )) المدحورة .

 

وبدوره قال الدكتور سليم الجبوري رئيس مجلس النواب في كلمته ” علينا ان ننفض غبار المعركة والتقدم من خلال رؤية استراتيجية اقتصادية تأخذ على عاتقها التشغيل بدل التوظيف وجعل القطاع الخاص رافداً وداعما للقطاع العام “.

ونشرت ( الصباح ) مقتطفات من كلمة سماحة الشيخ همام حمودي رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي ومنها ” نحن نعيش مرحلة مابعد الانتصار الكبير الذي تحقق بفضل الفتوى المباركة للمرجعية العليا وبفضل دماء وعطايا ابناء المرجعية والسائرين على منهج الشهيدين الباقرين ، وباقي مراجعنا الشهداء”.

 

داعيا الى ان تكون مرحلة ما بعد الانتصار مختلفة تماما عما قبلها  من حيث الاداء الحكومي وطريقة تشكيل الحكومة والحراك السياسي والبرلماني.

 

وكان المؤتمر الذي عقد تحت شعار (( الشهيدان الباقران وحدة هدف وتكامل منهج )) قد تخللته عقد جلستين الاولى تتعلق بالرؤية السياسية في فكر الشهيدين الباقرين ، والثانية تتعلق بالرؤية الفكرية عند الشهيدين الباقرين شاركت فيهما نخبة من المفكرين العراقيين والعرب والاجانب من مصر وسوريا والجمهورية الاسلامية الايرانية وتونس ولبنان والكويت والسنغال والمملكة المتحدة ، وقدمت للمؤتمر اكثر من 12 بحثاً علمياً تخص فكر الشهيدين الباقرين في مختلف المجالات.