مجلس الشيوخ يطالب بمنع أي اتفاق لتبادل التكنولوجيا النووية الأمريكية مع السعودية لصنع المملكة لسلاح نووي

المكتب الاعلامي / دولي / 

قدم أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي مشروع قرار يطالب بمنع أي اتفاق لتبادل التكنولوجيا النووية الأمريكية مع السعودية لصنع المملكة لسلاح نووي.

وستمنع السعودية – بموجب القرار – من تخصيب اليورانيوم أو إعادة معالجة البلوتونيوم الذي تنتجه المفاعلات، وهما الوسيلتان المستخدمتان في صنع أسلحة نووية، في أي اتفاق أمريكي يهدف إلى التعاون النووي مدنيا مع الرياض.

ولا يعرف حتى الآن إن كانت أغلبية أعضاء مجلس الشيوخ الـ100 ستدعم القرار الذي أعده العضوان الديمقراطيان، جيف ميركلي وإد ماركي مع العضو الجمهوري راند بول.

ولن يكون القرار، إذا وافق المجلس عليه، ملزما للحكومة الأمريكية.

وإذا حصل مشروع القرار على دعم قوي فسوف تكون فيه إشارة إلى قلق الكونغرس من الحملة التي تقودها السعودية في اليمن، وكذلك من مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول.

ويجري وزير الطاقة الأمريكي، ريك بيري، محادثات مع مسؤولين من السعودية بشأن الاستفادة من التكنولوجيا النووية الأمريكية.