موقف بيان المرجعية من خروج الامريكان

بقلم / محمّد صادق الهاشميّ

(الفتح ، وسائرون) باجتماعاتهم اليوم ، وفي الاُسبوع الماضي قررا حماية العراق ، وتقف خلفهم الكتل والأحزاب السياسية لتحرير العراق من خلال قبّة التشريعات «برلمان الشعب العراقيّ ) وكان كلام العامريّ واضحاً اليوم في تحقيق الاجماع بين الكتل السياسية لإصدار تشريع ينهي وجود القوّات الأمريكية , هذا الاجتماع والإجماع سيضع العراق على سكّة السيادة ، وهو أحد مخرجات بيان المرجع السيّد السيستاني مع ممثلة الأمم المتحدة , كما تضمّن الاجتماع إكمال الكابينة الحكومية والتشريعات المعطّلة والاتفاق على رؤساء اللّجان البرلمانية ، وكلّ ما تؤشّره تلك الخطوات المهمّة هو :

  1. وحدة الموقف الشيعيّ والوطنيّ .
  2. تفكيك الأزمات الشيعية وصولاً إلى وضع إطار لتوحيد الموقف الشيعيّ .
  3. منع أيّ فراغ سياسيّ يؤدّي إلى ضعف الحكومة والبرلمان .
  4. منح صوت المقاومة والسيادة الغطاء القانوني.
  5. الوقوف بوجه التحديات الإحتلالية الأمريكية ، ومنع مشروع أمريكا في جعل العراق منصّةَ حربٍ , بما يهدد أمن العراق .
  6. منع أيّ تداعيات للقرار الأمريكيّ بفرض إرادته في تحويل القواعد الأمريكية والأجنبية إلى تواجد عسكريّ(( حربيّ)) يتجاوز ملفّ إسناد القوّات العراقية في مواجهة داعش.
  7. منح القوى الشيعية الأخرى «الدعوة والحكمة » فرصة دعم الموقف الشيعيّ مع تكامل نواته «سائرون والفتح ».
  8. دعم موقف المرجعية في تحقيق السيادة والأمن الداخليّ وإنهاء السلاح غير الشرعيّ ، والسعي لبناء العراق ، وتقديم الخدمات وإكمال الدولة العراقية من خلال تشريعات مهمّة تمسّ جوهر وجود الدولة العراقية .
  9. سيكون هذا المسعى أساساً للقوى الشيعية لبسط وجودها في البناء للوقوف بوجه التحدّي البعثيّ الذي يريد إفشال الدولة ، وإدخالها في فراغات خدمية وحكومية ومؤسساتية.
  10. من الطبيعي أنّ هذا الموقف المهمّ سيزعج القرار الأمريكيّ ؛ لأنه يقف بالضدّ منه لذا صرّحت القيادة العسكرية الأمريكية من خلال تصريح الجنرال (جوزيف فوتيل ) قائد القوّات العسكرية الامريكية بزيادة مستوى تواجد القوّات الأمريكية في العراق ؛ لأنهم أدركوا أنّ قرار المرجعية وسائرون والفتح قاضٍ بتحرير العراق .
  11. سيكون الشعب العراقيّ على أهبة الاستعداد لإسناد القرار البرلمانيّ ، لتحقيق السيادة.
  12. أمريكا في حرج لأنّها تعرف قرار المقاومة ، وتعرف صلاتهم ، وتختزن ذاكرتها السواتر التي وقف عليها الأبطال .
  13. كما كانت فتوى المرجعية سانداً لرجال العراق في تحريره من داعش فإنّ بيان المرجعية الأخير في عدم شرعية القوّات الأمريكية سيكون سانداً لقرار البرلمان الذي تطبخه القوى البرلمانية المقاومة في ترحيل وإجلاء القوّات الأجنبية .