نتانياهو يقطع زيارته إلى باريس..والسبب؟

المكتب الاعلامي / بغداد 

قرّر رئيس وزراء الإحتلال الإسرائيلي ليل الأحد قطع زيارة قصيرة يقوم بها إلى باريس والعودة إلى تل أبيب، كما أعلن مكتبه.

وقطع نتانياهو زيارته إلى باريس ذلك إثر اندلاع اشتباكات وقعت ليل الاحد بين الجيش الإسرائيلي وفصائل فلسطينية في جنوب قطاع غزة.

وقال أوفير جندلمان المتحدّث باسم رئيس وزراء الإحتلال إنّه “على خلفية الأحداث الأمنية التي وقعت في الجنوب قرر رئيس الوزراء نتانياهو تقصير زيارته إلى باريس والعودة إلى إسرائيل هذه الليلة”.

وشارك نتانياهو مع 70 رئيس دولة وحكومة الأحد في باريس في مراسم إحياء مئوية توقيع الهدنة التي أنهت الحرب العالمية الأولى.

وفي سياق متصل، استشهد مساء الأحد، سبعة فلسطينيين وأصيب سبعة آخرين في قصف إسرائيلي عنيف على خان يونس جنوب قطاع غزة، رافق عملية إسرائيلية خاصة.

وأعلنت المصادر الفلسطينية، عن هوية الشهداء وهم: نور الدين محمد سلامة بركة (37 عاما)،  محمد ماجد موسى القرا (23 عاما)، علاء الدين محمد قويدر (22 عاما) مصطفى حسن محمد أبو عودة (21 عاما)، محمود عطا الله مصبح (25 عاما)، وعلاء فوزي فسيفس(24 عاما) وعمر ناجي مسلم أبو خاطر (21 عاما).

واكدت مصادر مطلعة ان الشهداء جميعهم من كتائب القسام، وأن “بركة” قيادي ميداني كبير في الكتائب.

وتصدى رجال المقاومة الفلسطينية مساء أمس، لقوة صهيونية اطلقت النار عليها شرق خان يونس حيث تدخلت طائرات الاحتلال لتوفير الحماية للقوى.

وأفادت مصادر محلية بحدوث اشتباكات بين المقاومة الفلسطينية وقوة خاصة من جيش الاحتلال شرق خانيونس أثناء محاولتها الانسحاب إلى داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وأضافت أن المنطقة تشهد انتشارا كبيرا للأجهزة الأمنية ورجال المقاومة الفلسطينية في المكان.