همام حمودي يخاطب الحكومة النيجيرية : تعاملكم الدموي ضد شعائر ال البيت يذكرنا بـصدام المجرم ويؤكد : التعسف سيزيدها قوة وتجذرآ

المركز الخبري / بغداد 

استنكر رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الشيخ د همام حمودي التعامل الدموي السيء لحكومة نيجيريا مع اتباع اهل البيت عليهم السلام خلال إقامتهم الشعائر الحسينية ، واصفا تلك الاعتداءات بالشبيهة لما كان يقوم بها صدام وحاشيته المجرمة .

ودعا الشيخ حمودي في بيان الإدانة الحكومة النيجيرية لاحترام الخصوصية الدينية والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق الانسان ، مؤكدا ان استمرار التعسف ضد ممارسة هذه الشعائر سيزيد من تجذرها وقوتها .

ولفت رئيس المجلس الأعلى ” ان السلطة الصدامية الطاغوتية مارست انواع القتل والقمع والتشريد والظلم والاضطهاد وفرضت الاحكام التعسفية وأشد انواع التعذيب من اجل منع الشعائر الحسينية الخالدة ، وكل ذلك ولم يمنع من جعل الشعائر اكثر قوة بل و ” مليونية ” ومباركة من السماء “.

وطالب الشيخ حمودي في رسالة بعثها الى رئاسة الحكومة والبرلمان النيجيري الى العمل على ازالة الاحتقان الموجود ضد اتباع آل البيت ومحبي الحسين ” عليه السلام ” ونبذ سياسة القمع ، داعيا اياهم لاعتماد سياسة جديدة عنوانها الحرية والحوار وحفظ حقوق المواطنة والتعايش السلمي بين مختلف المكونات.