همام حمودي يهنيء المعلمين ويدعو لاعلان عام 2019 عاما لاصلاح التعليم

المكتب الاعلامي / بغداد / 

هنأ الشيخ د. همام حمودي، رئيس المجلس الاعلى الاسلامي، نقابة المعلمين والاسرة التربوية والتعلمية في العراق بعيد المعلم، مثمنا أدوارهم العظيمة في صناعة الاجيال، وبناء الانسان الذي هو الاساس في بناء الاوطان وتقدمها ورقيها.
واكد، في بيان، “ان دور المعلم امتداد لادوار الانبياء والرسل في بناء الانسان واصلاح المجتمعات، وترسيخ العقائد والقيم النبيلة الفاضلة في النفوس، وإننا لنثمن ذلك ونقف اجلالا لكل المخلصين المتفانين في أداء رسالتهم بأمانة ومسؤولية”.
وشدد على “ضرورة ايلاء المعلم اهتماما كبيرا يناسب دوره العظيم، ويكفل حقوقه في السكن، والضمان الصحي، والحماية، وتحسين المستوى المعيشي”.
ودعا الحكومة الى “اعلان عام 2019 عاما لاصلاح التعليم واعادة الهيبة لهذا القطاع الحيوي، من خلال هيئة وطنية تضع فلسفة تعليمية رصينة تحمل هويتنا الوطنية، وتحدد سياسات وضع المناهج الدراسية، وتتكفل بخطط طارئة لمعالجة النقص الهائل بالمباني المدرسية”.
واعتبر حمودي المؤسسة التعليمية “مؤسسة سيادية وفقا لادوارها المرتبطة بغرس روح الولاء الوطني، وبناء الامن الثقافي والاجتماعي والاخلاقي، ومنها يتخرج الرئيس والوزير والعالم والطبيب وامام الجامع وكل صناع الحياة، الذين بصلاحهم يصلح المجتمع ايضا وتعزز قوة الدولة”.