المكتب الاعلامي – النجف الاشرف
٢٠١٨/١١/١٥

عقد المجلس الأعلى الإسلامي العراقي في النجف الأشرف، اجتماعه الدوري لكوادر، ونخب المجلس الأعلى برئاسة سماحة السيد القبانجي، وبمشاركة مسؤولي المكاتب المركزية والفرعية، وبحضور عضو مجلس النواب العراقي السيدة سناء الموسوي، والأستاذ أمجد الفتلاوي مسؤول مكتب العلاقات السياسية.

حيث أكد عضو الهيئة القيادية سماحة السيد القبانجي، أن العالم يشهد تحولا ً كبيراً في تحرر الشعوب الإسلامية على وجه الخصوص، وهذا ما تشهده المنطقة من أخفاقات في سياسة امريكا العبثية وانهيارها.

حيث أردف سماحة أن الحصار الإيراني خير دليل على فشل ارادة امريكا في تحقيقه، باستثناء ثمانية دول كبرى منه.
مستشهداً باليمن وبطولات شعبه والشيعة على وجه الخصوص، ذاكرا ً في سياق متصل الشعب السوري، ومقاومته وفرضه للإرادة الشعبية على الإرادة الأمريكية التي أرادت الإطاحة بحكومته.

وفي الشأن العراقي أكد سماحته على نجاح الإرادة الوطنية العراقية، في اختيار رئيس الوزراء، إضافة الى الاستقرار السياسي، والأمني الذي نشهده، الى التوجه الحقيقي لدولة عبد المهدي لجعل الدولة، دولة المؤسسات داعيا الى المزيد من اجل تقديم الخدمات للمواطن.

وفي سياق منفصل شدد سماحة على ضرورة استمرار عمل مكاتب المجلس الأعلى في تقديم الخدمة المجتمعية للمحافظة.

وقد تضمن الاجتماع عرض أهم أعمال المكاتب بكلمات موجزات وختاماً تم تكريم مكتب معاونية التنظيمات المتميز حسب المعايير الموضوعة من قبل المكتب التنظيمي.